تغيير حجم الخط ع ع ع

عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية مقتل قائد “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري قاسم سليماني، في غارة أمريكية، فجر الجمعة، صعدت عقود النفط الآجلة في بداية تعاملات الجمعة، مدفوعة بهذا الإعلان.

وفي بيان لها الجمعة، قالت وزارة الدفاع الأمريكية: إن الغارة التي استهدفت سليماني قرب مطار بغداد، كانت بناء على توجيهات من الرئيس دونالد ترامب؛ “إذ كان يعمل المسؤول الإيراني على تطوير خطط لمهاجمة الدبلوماسيين والموظفين الأمريكيين في العراق والمنطقة”.

وبحلول الساعة (07:00 ت.غ)، صعدت أسعار خام القياس العالمي مزيج برنت تسليم مارس/ آذار 2.93 بالمئة أو 1.94 دولارا إلى 68.19 دولارا للبرميل، لكنها كسرت في بداية التعاملات اليوم 69 دولارا، قبل أن تقلص مكاسبها.

كذلك، صعدت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم فبراير/ شباط بنسبة 2.76 بالمئة أو 1.68 دولارا إلى 62.86 دولارا للبرميل.

كانت آخر مرة كسرت فيها عقود “برنت” حاجز 69 دولارا، منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي، تزامنا مع هجمات على منشأتين نفطيتين تتبعان أرامكو في السعودية.

يأتي تأثر عقود النفط بمقتل سليماني، تخوفا من تأثر إمدادات الخام في منطقة الشرق الأوسط ومضيق هرمز نتيجة توترات محتملة، حيث يمر من خلال المضيق المطل على إيران جنوبا، قرابة 20 بالمئة من الطلب العالمي على الخام.

وصنفت إيران قبل العقوبات الأمريكية في أغسطس/ آب 2018، كثالث أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، بمتوسط إنتاج 3.85 ملايين برميل يوميا، لكنها تراجعت حاليا إلى المرتبة الخامسة، بعد السعودية والعراق والإمارات والكويت.