تغيير حجم الخط ع ع ع

 

ألغى عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، زيارة له كانت مقررة إلى مدينة بنغازي، الواقعة في الشرق الليبي؛ وذلك بسبب منع مليشيات مجرم الحرب، خليفة حفتر، منع هبوط طائرة تحمل أفراد الحماية والمراسم التابعين للحكومة.

وتحدث مصدر حكومي ليبي لوكالة الأناضول حول الأمر، قائلًا إن: “الدبيبة قرر إلغاء رحلته المقررة اليوم إلى بنغازي رفقة وزراء حكومته بعدما منعت مليشيات حفتر هبوط طائرة تحمل على متنها أفراد الحماية والمراسم التابعين للحكومة”، مضيفًا أن “الوزراء غادروا صالة مطار معيتيقة الدولي بطرابلس”.

وأضاف المسؤول الحكومي أن “رئيس الحكومة كان يعتزم الذهاب اليوم لبنغازي لكي يعقد غدًا اجتماع مجلس الوزراء بها للمرة الأولى منذ انتخابه في 5 فبراير/شباط الماضي”.

وكان المتحدث باسم الحكومة، محمد حمودة، قد أعلن على صفحته الرسمية بـفيسبوك، أمس الأحد، أن “رئاسة مجلس الوزراء بحكومة الوحدة الوطنية أجلت موعد اجتماع مجلس الوزراء المقرر عقده بمدينة بنغازي غدًا الإثنين، على أن يتم التحضير لموعد لاحق في أقرب وقت ممكن”.

وتعد الخطوة الأخير لميليشيات حفتر ضربة للحل السياسي في ليبيا، وتمهيد لانقلاب جديد على إرادة الشعب الليبي.