تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس“، جاهزيتها لإبرام صفقة تبادل أسرى مع الاحتلال، حال دفع الثمن المطلوب.

وقال نائب رئيس المكتب السياسي للحركة “صالح العاروري”:” لا يوجد شيء مجاني، والعدو (إسرائيل) يريد معلومات عن جنوده؛ وهذا له ثمن”.

وأشار إلى أن “العدو الإسرائيلي لم يكن جاهزًا لدفع الثمن المطلوب مقابل الإفراج عن معلومات تخص جنوده”.

وقال “العاروري” إنه لا يوجد حراك جدي من الطرف الإسرائيلي باتجاه إنجاز صفقة تبادل، مضيفا أن هناك فترات حصل فيها حوارات ومفاوضات وتقدم، لكن مع تقلب الوضع السياسي عندهم يتراجعون للصفر مرة أخرى.

وشدد على أن الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة لن يروا الحرية إلا بحرية أسرانا في سجون الاحتلال.

وتحتفظ كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لـ”حماس” بأربعة أسرى إسرائيليين، هم جنديان أُسرا خلال الحرب على غزة صيف عام 2014 وآخران دخلا القطاع في ظروف غير واضحة.

في المقابل تعتقل إسرائيل في سجونها نحو 4700 أسير فلسطيني، بينهم 600 أسير مريض، وفق معطيات لمؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.

وفي 28 يونيو/ حزيران الماضي، عادت قضية الأسرى لدى “حماس” إلى الواجهة، عقب نشر كتائب القسام مقطعا مصورا لأحدهم.

وظهر في المقطع الإسرائيلي “هشام السيد” ممددا على سرير وموصولًا بجهاز تنفس اصطناعي.

 

اقرأ أيضا: بتطبيقات الألعاب.. حماس تخترق هواتف جنود إسرائيليين