تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت الحكومة السعودية اليوم الإثنين، أنها تخلي مسؤوليتها من أي نقص في إمدادات البترول للأسواق العالمية في ظل الهجمات الحوثية على منشآتها النفطية.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية “واس”، نقلاً عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، قوله إن “المملكة لن تتحمل مسؤولية أي نقص في إمدادات البترول للأسواق العالمية في ظل الهجمات التي تتعرض لها منشآتها النفطية من المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران”.

وأضافت “واس” “تؤكد المملكة أهمية أن يعي المجتمع الدولي خطورة استمرار إيران في تزويد المليشيات الحوثية الإرهابية بتقنيات الصواريخ البالستية والطائرات المتطورة دون طيار، التي تستهدف بها مواقع إنتاج البترول والغاز ومشتقاتهما في المملكة، لما يترتب على ذلك من آثار وخيمة على قطاعات الإنتاج والمعالجة والتكرير”.

كما أشارت “واس” إلى أن تكرر الهجمات “سوف يفضي إلى التأثير على قدرة المملكة الإنتاجية وقدرتها على الوفاء بالتزاماتها، الأمر الذي يهدد بلا شك أمن واستقرار إمدادات الطاقة إلى الأسواق العالمية”.

جدير بالذكر أنه خلال اليومين الماضيين، نفذت جماعة الحوثي هجمات مكثفة على منشآت نفط سعودية، بعضها يتبع لشركة “أرامكو” في مدينة جدة غرب المملكة، كما تسببت إحدى الهجمات باندلاع حريق في خزانات بالمحطة.