تغيير حجم الخط ع ع ع

أشاد الرئيس الأمريكي جو بايدن، بالمملكة العربية السعودية، بعد تصريحات لإدارته أكدت فيها تمسكه بجعل المملكة “دولة منبوذة” والتعهد بـ”دفعها الثمن”، لا سيما بسبب حربها في اليمن ومقتل الصحفي جمال خاشقجي.

 

فيما امتدح بايدن بشكل مفاجئ السعودية فيما يتعلق بالملف اليمني، بعد تصريح المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان بيير، بأن كلام الرئيس “لا يزال قائما” بشأن جعل السعودية “منبوذة وتدفع الثمن”.

 

 

 

وأضاف بايدن في بيان “أرحب بالإعلان اليوم عن مواصلة الهدنة في النزاع اليمني، لقد كان الشهران الماضيان من أكثر الفترات هدوءا منذ بدء هذه الحرب الرهيبة قبل 7 سنوات، وذلك بفضل الهدنة التي تم التوصل إليها في أبريل/ نيسان”.

 

وتابع بايدن: “ما كانت لتتحقق هذه الهدنة لولا الدبلوماسية التعاونية من مختلف أنحاء المنطقة، لقد أظهرت السعودية قيادة شجاعة من خلال اتخاذ مبادرات في وقت مبكر لتأييد شروط الهدنة التي تقودها الأمم المتحدة وتنفيذها”.

 

واستطرد قائلاً: “إنهاء الحرب في اليمن من أولويات إدارتي، وأنا ممتن للعمل الدؤوب الذي قام به مبعوثي الخاص تيم ليندركينغ ومبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانز غروندبرغ، ولكن عملهما لم ينته بعد”.

 

واختتم قوله “أحث الأطراف كافة على اتخاذ إجراءات سريعة تفضي إلى عملية سلام شاملة، ولن تكل دبلوماسيتنا قبل أن يتم التوصل إلى تسوية دائمة”.

 

جدير بالذكر أن الصحف الأمريكية أكدت في تقارير عدة، أن بايدن ينوي زيارة السعودية الأسبوع المقبل، ولقاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بعد تجاهله الذي استمر منذ وصوله إلى البيت الأبيض خلفا لدونالد ترامب.

 

اقرأ أيضاً : واشنطن بوست: تطبيع محتمل بين السعودية وإسرائيل بعد زيارة بايدن