تغيير حجم الخط ع ع ع

وصف وزير الاقتصاد الألماني التخفيض الجديد لتدفق الغاز الروسي القادم إلى بلاده بأنه “لعبة غادرة” من الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”.

قال نائب المستشار الألماني “أولاف شولتس”، ” لا توجد أسباب فنية لتخفيضات التوريد، التوربين جاهز للتسليم إلى روسيا”، مشيراً إلى أن وثائق تصدير شركة “سيمنس إنيرجي” موجودة بالكامل لكن روسيا ترفض إصدار وثائق الاستيراد.

وأضاف أن “روسيا تخرق التعاقدات وتلقي باللوم على الآخرين”.

وقال “هابيك” إن “بوتين يلعب لعبة غادرة”، ورأى أن استراتيجيته واضحة “فهو يحاول إضعاف الدعم الكبير لأوكرانيا ودق إسفين في مجتمعاتنا، ولهذا السبب يؤجج الاضطراب ويرفع الأسعار، ونحن سنتصدى لذلك بالوحدة والعمل المركز، ونحن نتخذ احتياطات حتى نتجاوز الشتاء”.

وأوضح “هابيك” أن حكومة بلاده تنفذ منذ شهور خطة وقائية تم استكمالها في الأسبوع الماضي بحزمة لتأمين الطاقة “ونحن نعمل بكل قوة وبوتيرة عالية للغاية على إنشاء بنية تحتية لمحطات الغاز الطبيعي المسال وملء الخزانات وتخفيض الاستهلاك، الأمر الواضح هو أنه يجب تخفيض استهلاك الغاز وأن الخزانات يجب أن تصبح مملؤة، والحكومة الألمانية تقوم دائما بما هو ضروري من أجل ذلك”.

ومن المنتظر تخفيض مقدار ضخ الغاز عبر خط “نورد ستريم-1” إلى نصف الكمية التي يجري ضخها حاليا لتصبح اعتباراً من الغد 20% بعد أن كانت 40%، وتأتي هذه التطورات بعد مضي 6 أيام فقط على استئناف ضخ الغاز في الخط بعد انتهاء أعمال الصيانة السنوية الدورية في الخط.

وكان “بوتين” هدد الأسبوع الماضي بمزيد من تقليص عمليات توريد الغاز عبر “نورد ستريم-1” مبررا ذلك بأن هناك توربينات أخرى بحاجة إلى إصلاح.

اقرأ أيضا: إعادة تدفق الغاز الروسي  إلى ألمانيا عبر “نورد ستريم1”