fbpx
Loading

بعد صمت دام أيامًا.. مصر تدين انتهاكات الاحتلال بحق المقدسيين

بواسطة: | 2021-04-24T17:28:37+02:00 السبت - 24 أبريل 2021 - 5:23 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

بعد صمت دام عدة أيام، أدان النظام المصري، اليوم السبت، “تصاعد وتيرة الاعتداءات والأعمال الاستفزازية تجاه المقدسيين” في مدينة القدس المحتلة منذ بداية شهر رمضان، مؤكدًا ضرورة تحمل السلطات الإسرائيلية لمسؤوليتها.

أتى ذلك في بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية، تزامنًا مع استمرار تصاعد وتيرة المواجهات عنيفة لليوم الثالث على التوالي بين الشرطة ومستوطنين محتلين من جانب، وفلسطينيين من جانب آخر.

وحسب البيان، فإن مصر تدين “أعمال العنف والتحريض التي قام بها مجموعات يهودية متطرفة مستهدفة الأشقاء الفلسطينيين من سُكان البلدة القديمة في القدس الشرقية، ما أسفر عن إصابة العشرات من المدنيين”.

كما أعربت مصر عن “بالغ قلقها من تصاعد وتيرة الاعتداءات والأعمال الاستفزازية تجاه المقدسيين منذ بداية شهر رمضان المُعظم، مؤكدةً ضرورة تحمل السلطات الإسرائيلية لمسؤوليتها وفق قواعد القانون الدولي لتوفير الحماية اللازمة للمدنيين الفلسطينيين”.

داعية إلى “الكف عن كل ما من شأنه المساس بحق المصلين في الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك، ووقف أية انتهاكات تستهدف الهوية العربية الإسلامية والمسيحية لمدينة القدس ومقدساتها وتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم”.

ومنذ مساء الخميس الماضي، تشهد القدس وباحات المسجد الأقصى تصاعد المواجهات العنيفة بين الفلسطينيين من جهة، والمستوطنين والشرطة من جهة أخرى، ما أسفر عن إصابة ما يزيد عن 100 فلسطيني.


اترك تعليق