تغيير حجم الخط ع ع ع

انتشر رفات موتى، كانت في مقابر عين الحياة، بحي الخليفة (جنوبي القاهرة)، في مقالب القمامة، بعد هدم محافظة القاهرة، المقابر، دون إخطار ذويها لنقل رفات موتاهم.

ورصدت صور نشرتها صحيفة “اليوم السابع”، رفات لموتى، بين مقالب القمامة وطعام للكلاب الضالة، في المنطقة التي تدخل ضمن مشروع تطوير الفسطاط.

وقال شهود عيان، إن “هناك مقابر لم يتسن للمحافظة التواصل مع ذويها، وتم هدمها بدون نقل رفات الموتى، وعند ظهور الرفات وعظام الموتى، تركها عمال الهدم كما هى، دون نقلها، فنبشتها الكلاب الضالة”.

رواية الأهالى نفتها محافظة القاهرة، مؤكدة أنه تم هدم 53 جبانة بعد التفاوض مع أصحابها ونقل رفات موتاهم بمقابر بديلة بمدينة 15 مايو بواسطة سيارات الإسعاف التي وفرتها المحافظة، كما تم نقل السكان إلى أماكن بديلة بمدينة 6 أكتوبر.

بيد أن الصور التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، أظهرت انتشار رفات موتى في القمامة ونبشتها الكلاب الضالة في المنطقة.

وحسب المسئول الإعلامي بمحافظة القاهرة “خالد مصطفى”، فإن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، تخطط لبناء 3 جسور بالمنطقة، لافتا إلى أن هدم المقابر يأتي لوضع أساسات هذه الجسور.

يشار إلى أن هذه المقابر تضم رفات بعض المشاهير مثل الممثل المصري “إسماعيل ياسين”، وبعض النجوم والشخصيات الشهيرة.

وتم هدم جميع المساكن بمنطقة عين الحياة، بهدف إنشاء الجسور لربط الطريق الدائرى وطريق الأوتوستراد، وطريق صلاح سالم ببعضهما.