fbpx
Loading

بعد 27 عاما .. الولايات المتحدة تشطب السودان من قائمتها للدول الراعية للإرهاب

بواسطة: | 2020-12-14T16:53:59+02:00 الإثنين - 14 ديسمبر 2020 - 4:53 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت الولايات المتحدة دخول قرار إلغاء تصنيف السودان “دولة راعية للإرهاب”، حيز التنفيذ، ابتداء من اليوم الإثنين، بعد 27 عاما من إدراجها بالقائمة.

وقالت السفارة الأمريكية في السودان إن “فترة إخطار الكونجرس البالغة 45 يوما، انقضت”، وأضافت: “وقع وزير الخارجية (مايك بومبيو) إشعارا يفيد بأن إلغاء تصنيف السودان دولة راعية للإرهاب ساري المفعول اعتبارا من اليوم 14 ديسمبر/كانون الأول، ليتم نشره في السجل الفيدرالي”.

والثلاثاء الماضي؛ أعلنت الولايات المتحدة أنها سترفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب “قريبا جدا”، وأعلن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، في 19 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، سحب الخرطوم من اللائحة؛ وبالتالي رفع عقوبات عنه تعيق الاستثمارات الدولية.

ويأتي القرار ضمن اتفاق ينص على دفع السودان 335 مليون دولار تعويضات لعائلات ضحايا الهجمات التي ارتكبها تنظيم “القاعدة” عام 1998 ضد سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا، وأسفرت عن مقتل أكثر من 200 شخص، على خلفية أن السلطات السودانية حينها كانت تؤوي زعيم التنظيم الراحل “أسامة بن لادن”.

وتدرج الولايات المتحدة، منذ عام 1993، السودان في “قائمة الدول الراعية للإرهاب”.

وفي 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وافقت السلطات السودانية بضغط أمريكي على التطبيع مع إسرائيل.

ولم يبلغ “ترامب” الكونجرس بسحب السودان من اللائحة السوداء، إلا بعد هذا الإعلان في 26 من نفس الشهر، وينص القانون على مهلة 45 يوما من تاريخ الإبلاغ، يمكن خلالها للكونجرس وقف القرار الرئاسي، عرقلة القرار، وانتهت المهلة بالفعل هذا الأسبوع، دون تسجيل أي عراقيل أمام المصادقة على القرار.


اترك تعليق