تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال موقع “بلومبيرغ” الإخباري إن سلسلة نوادي القمار الأميركية “وين ريزورتس” أعلنت أنها ستبني منتجعا للألعاب في “رأس الخيمة” بالإمارات

في وقت تمنع فيه الإمارات كدولة مُسلمة، ممارسة ألعاب القمار على أراضيها، فيما لم يحدد الموقع إذا كانت هذه الألعاب خاصة بالقمار أم لا.

وقالت وكالة أسوشيتد برس إن الإعلان عن الاتفاق الخاص ببناء المنتجع، يأتي بعد أشهر من تداول شائعات عن السماح بأندية القمار في دولة الإمارات.

بينما أعلنت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، أمس، عن تشكيل إدارة جديدة تتولى تنظيم شؤون المنتجعات المتكاملة في الإمارة، بحيث يشمل نطاق عملها القطاع الفندقي والعمليات التابعة له، بما في ذلك أماكن استضافة المؤتمرات، ووسائل الترفيه، والمطاعم والمقاهي، والمنتجعات الصحية، ومتاجر البيع بالتجزئة، ومرافق الألعاب الترفيهية.

وقالت الهيئة إن الإدارة ستعمل “وفقا لأفضل الممارسات والمعايير العالمية المتبعة في تنظيم الألعاب الترفيهية ضمن المنتجعات المتكاملة مع مراعاة الأبعاد الاجتماعية والثقافية والبيئية للإمارة في كل الإجراءات ذات الصلة، والتي تتضمن إصدار التراخيص والضرائب والعمليات التشغيلية وحقوق المستهلكين”.

وفي بيان صدر أمس الثلاثاء، قالت سلسلة نوادي القمار الأميركية “وين ريزورتس” ومقرها في لاس فيغاس، وشركة “مرجان” الإماراتية لتطوير العقارات، بأنه سيتم تطوير “منتجع متكامل متعدد الاستخدامات”، بما في ذلك “منطقة للألعاب الترفيهية” على جزيرة المرجان في إمارة رأس الخيمة.

وسيضم المنتجع في رأس الخيمة أكثر من ألف غرفة فندقية ومرافق مجهزة بأحدث التقنيات لاستضافة الاجتماعات والمؤتمرات، ومنتجعا صحيا، ومنطقة للألعاب الترفيهية وغير ذلك، ومن المقرر أن يكتمل عام 2026.

ويذكر أن القوانين الرسمية في الإمارات تحظر إقامة صالات القمار.