تغيير حجم الخط ع ع ع

 

جدد وزير الخارجية الأمريكي، “أنتوني بلينكن”، التزام بلاده بعدم حصول إيران على سلاح نووي، والتنسيق مع إسرائيل من أجل ذلك.

وقال “بلينكن” إن “واشنطن تنسق مع إسرائيل لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي”.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الإسرائيلي “يائير لابيد”، في القدس المحتلة: “سنتابع العمل لمواجهة القوى التابعة لإيران في المنطقة”، بحسب “أ ف ب”.

وشدد “بلينكن” على أن واشنطن تعتبر الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية مثل منظمات إرهابية أخرى، في محاولة لتهدئة تل أبيب التي أبدت اعتراضها على رفع الحرس الثوري من قائمة الإرهاب الأمريكية.

وتابع: “سنواصل التصدي لإيران عندما تهددنا أو تهدد حلفاءنا”، متهما طهران بدعم الحوثيين في هجماتهم على السعودية.

من جانبه، قال “لابيد” إن “إيران ليست مشكلة إسرائيلية، ولكن (حصول إيران على السلاح) النووي هو مشكلة للعالم”.

وأضاف: “لن نسمح للتهديد النووي الإيراني بالوصول إلى إسرائيل.. سنواصل العمل مع واشنطن لمنع إيران من حيازة أسلحة نووية”.