تغيير حجم الخط ع ع ع

 

بحث وزير الخارجية السعودي مع نظيره الأمريكي، في اتصال هاتفي العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها، وذلك بعد ساعات من اختتام “قمة النقب” التي جمعت وزراء خارجية أربع دول عربية مع وزير خارجية الاحتلال ووزير الخارجية الأمريكي.

وقالت خارجية السعودية في بيان، إن الوزير فيصل بن فرحان تلقى اتصالًا هاتفيًا من أنتوني بلينكن، وتطرقا إلى “العلاقات الاستراتيجية بين المملكة وأمريكا وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة إضافة إلى تبادل وجهات النظر حيال القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”.

ووفق البيان، فقد ناقش الوزيران “تكثيف التنسيق والعمل الثنائي في العديد من القضايا الإقليمية والدولية، وعلى رأسها تعزيز الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وجهود إرساء دعائم السلام التي يبذلها البلدان الصديقان في المنطقة والعالم”.

واتفقت الإمارات والبحرين والمغرب ومصر مع الاحتلال والولايات المتحدة، عقب “قمة النقب” على “تشكيل تحالف مشترك” لمجابهة “التحديات في المنطقة”.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، في مؤتمر صحفي في ختام القمة: “سوف نواجه التهديدات من إيران ووكلائها في المنطقة”، على حد تعبيره.

وأشار إلى أنه “منذ بضع سنوات لم نكن لنتصور هذا الاجتماع في إسرائيل”.

وأضاف بلينكن: “الاتفاقات مع الدول العربية لن تكون بديلا للاتفاق بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.