تغيير حجم الخط ع ع ع

 

يعقد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، الأحد في دولة الاحتلال لقاء مع نظرائه من الدول العربية التي طبّعت العلاقات مع الاحتلال، في إطار جولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وبعد وصوله مساء السبت إلى تل أبيب يجتمع بلينكن بعد ظهر الأحد مع وزراء خارجية “إسرائيل” والمغرب ومصر والبحرين والإمارات العربية المتحدة في صحراء النقب يومي الأحد والاثنين، في لقاء سيكون شاهدا على التحول في العلاقات العربية الإسرائيلية الذي بدأ أواخر 2020.

والإمارات العربية المتحدة والبحرين هما أول دولتين خليجيتين طبّعتا علاقاتهما مع “إسرائيل” في أيلول/ سبتمبر 2020، في إطار “اتفاقيات أبراهام” التي توسطت فيها الولايات المتحدة، ثم تبعهما المغرب والسودان.

وقدم بلينكن من بولندا حيث إنه رافق الرئيس الأمريكي جو بايدن، وسيبقى حتى الاثنين في “إسرائيل”، حيث يلتقي رئيس الوزراء نفتالي بينيت. كما أنه سيزور رام الله لعقد لقاء مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

ويواصل بلينكن جولته الاثنين، في الجزائر ثم المغرب حيث يلتقي ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد الذي أصبح لاعبا سياسيا رئيسيا في المنطقة.

في السياق ذاته، أحيا مئات الفلسطينيين في الداخل المحتل، السبت، “يوم الأرض” في قرية سعوة بمنطقة النقب جنوب فلسطين المحتلة، في مهرجان تحت عنوان “صامدون في النقب”.