تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نشر وزيرا خارجية دولة الاحتلال الإسرائيلي والإماراتي، يائير لابيد، وعبد الله بن زايد، مقالًا مشتركًا، في صحيفة “يديعوت أحرونوت” الصهيونية، أعلنا فيه “تصميمها” على المضي قدما في تطبيع العلاقات بين البلدين.

وجاء في المقال، الذي نشر الخميس أنه “مع إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل، شرع بلدينا في تحديد نموذج جديد لمنطقتنا: نموذج محدد بالسعي المشترك لتحقيق السلام والاستقرار والأمن والازدهار والتعايش لشعوبنا”.

وأضاف: “من المؤكد أن التحديات التي تواجهنا كبيرة. يأتي السلام الذي اختاره بلدينا على خلفية اندلاع العنف والتطرف في المنطقة، حيث توجد مصالح اقتصادية جادة وديناميكيات دبلوماسية معقدة. يجب أن يتغلب نهجنا، الذي يعطي الأولوية للتبادل المفتوح والمشاركة بين الناس، على القوى التي ستحاول تقويضه”.

يذكر أن وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي، يائير لابيد، اختتم اليوم الأربعاء زيارة إلى الإمارات، افتتح خلالها السفارة الإسرائيلية في أبو ظبي والقنصلية الإسرائيلية في دبي، كما التقى نظيره الإماراتي عبد الله بن زايد.

وبدأ مسلسل الخيانة العلني لبعض الأنظمة العربية في علاقاتها مع الاحتلال الصهيوني منذ أعلن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في 13 أغسطس/ آب الماضي، اتفاقًا لتطبيع العلاقات بين الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيلي. وقد انضم لاحقًا لها كلًا من البحرين والمغرب والسودان.