fbpx
Loading

«بن سلمان» يواصل «القمع» واعتقالاته تطال المعارضين في الأسرة الحاكمة

بواسطة: | 2017-09-12T22:17:35+02:00 الثلاثاء - 12 سبتمبر 2017 - 10:17 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

يواصل محمد بن سلمان ولي عهد سلمان بن عبد العزيز ملك السعودية، حملته القمعية ضد رموز المجتمع السعودي، حتى طالت الحملة بعضا من أبناء الأسرة الحاكمة.

ووفقا لمراقبين فإن بن سلمان الذي توسع في اعتقال الدعاة والعلماء السعوديين والذين كان آخرهم اعتقال الشيخ محمد موسى الشريف فجر اليوم، يواصل بالتوازي اعتقال أبناء الأسرة الحاكمة من المعارضين لتنصيبه حاكما على البلاد.

الأمير السعودي “عبدالعزيز بن فهد” هو آخر من تم اعتقالهم من الأسرة الحاكمة دون توجيه أي تهمة رسمية له، حيث يعرف عنه أنه ناقم على محمد بن زايد الأب الروحي لمحمد بن سلمان.

وكان اعتقال ” فهد بن عبد العزيز” متوقعا خصوصاً أنه كتب أكثر من مرة تغريدات لاذعة ضد ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، حليف ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، كما نبّه إلى خطورة حصار قطر وطالب بإصلاحات سياسية واقتصادية.

ويعيش بن فهد في نيويورك، لكنه عاد إلى السعودية للمشاركة في مناسك الحج، والتقى الملك سلمان بن عبدالعزيز، ثم كتب على حسابه في “تويتر” أنه قد يتعرض للاعتقال والاغتيال، قبل أن يمسح تغريداته من حسابه مدعياً اختراقه.

والأمر نفسه بالنسبة إلى أعضاء الأسرة الحاكمة المعارضين والحانقين ربّما على القيادة السعودية الحالية، إذ يقبع ولي العهد المعزول من منصبه، محمد بن نايف، تحت الإقامة الجبرية برفقة بناته، بالإضافة إلى تحييد كل من وزير الحرس الوطني السابق، متعب بن عبدالله، وأحمد بن عبدالعزيز آل سعود، كبير أمراء الأسرة المالكة.

وتأتي خطوات محمد بن سلمان في حملة الاعتقالات، كخطوة نهائية للقضاء على أي قوة معارضة شعبية ضده، قد تعيق انتقال الحكم إليه.

يذكر أن حساب “العهد الجديد” على “تويتر”، قال أنّ وليّ العهد السعوديّ محمد بن سلمان، سيبدأ بتهيئة المجتمع السّعودي لمرحلة عزل والده الملك سلمان؛ لأنّ “وضعه الصحي لا يؤهله لإدارة الدولة”.

وقال “العهد الجديد” الذي يُعرّف نفسه بأنه “راصد قريب من غرف صناعة القرار”: “الآن وبعد أن عزل بن نايف سيعمل بن سلمان على تكثيف الظهور الإعلامي لوالده ليهيئ المجتمع لمرحلة عزله حيث لم يعد وضعه الصحي يؤهله لإدارة الدولة”.

وأضافَ أنّه في الفترة الماضية كان “ابن سلمان” لايسمح بالظهور الإعلامي لوالده باستمرار خشية وقوعه في مزالق كلامية قد تحسب لصالح الأمير محمد بن نايف وتكشف وضع الملك الصحي.

يُذكر أنّ حساب “العهد الجديد” كشف قبل ذلك عن أنّه تمّ الاتفاقُ رسمياً على تنازل الملك سلمان بن عبد العزيز عن الحكم لابنه وليّ العهد الجديد “محمد”.

وقال إنّه يجري الآن الإعداد والتهيئة لتنصيب محمد بن سلمان، ملكاً للسعودية، مشيراً إلى أنّه لم يُقرر إلى الآن موعد الإعلان.

يُشار إلى أنّ الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز عيّن، فجر الأربعاء 21 يونيو الماضي، نجله الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد بموجب أمر ملكي وأعفى الأمير محمد بن نايف من مناصب ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية.


اترك تعليق