تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” اليوم الأربعاء، إن روسيا لن تقبل سوى مدفوعات بالروبل لقاء إيصال الغاز إلى “دول غير صديقة”، بما في ذلك جميع أعضاء الاتحاد الأوروبي، بعد فرض عقوبات مشددة عليها جراء غزوها لأوكرانيا.

وقال “بوتين” خلال اجتماع حكومي نقله التلفزيون “قررت تنفيذ مجموعة من الإجراءات لجعل مدفوعات إمدادات الغاز إلى دول غير صديقة بالروبل الروسي”، ووجه بتنفيذ التغييرات في غضون أسبوع.

وأوضح “بوتين” أن ذلك يأتي ردا على تجميد أصول روسيا في الغرب بسبب هجومها على أوكرانيا.

كما أمر “بوتين” البنك المركزي والحكومة أن يحددا “في مهلة أسبوع” النظام الجديد الذي يفترض أن يكون “واضحا وشفافا” ويتضمن “شراء الروبل من سوق الصرف” الروسية.

جدير بالذكر أنه كان لهذا الإعلان تأثير فوري على العملة الروسية التي قويت أمام اليورو والدولار بعد أن انهارت اعتبارا من 24 شباط/فبراير مع دخول القوات الروسية إلى أوكرانيا.

وأضاف بوتين، “من الواضح أن تسليم بضائعنا إلى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وتلقي الدولار واليورو والعملات الأخرى، لم يعد له معنى بالنسبة لنا”.

في الوقت الراهن، تم تجنيب المحروقات الروسية إلى حد كبير من العقوبات الغربية القاسية ضد روسيا.