تغيير حجم الخط ع ع ع

أجلت محكمة سودانية، الأربعاء، أولى جلسات محاكمة الرئيس المعزول عمر البشير، لـ “دواعٍ أمنية”.

وأوضح ممثل هيئة الدفاع، أحمد إبراهيم الطاهر، أنه كان من المفترض أن تكون الجلسة الأولى “إجرائية” بحضور هيئة الدفاع والاتهام، إلا أن القاضي أخبر الجميع بأنه “لم يتم استدعاء المتهم عمر البشير، بسبب دواع أمنية، لذلك تم تأجيل الجلسة إلى 15 أغسطس”.

وكانت النيابة قد وجهت للبشير تهماً تتعلق بالفساد وحيازة النقد الأجنبي والثراء غير المشروع عقب العثور على نحو 113 مليون دولار في منزله.

ومساء الاثنين سمحت السلطات السودانية للبشير بالخروج من مقر اعتقاله في سجن كوبر المركزي بالخرطوم للمشاركة في تشييع والدته.

وعزلت قيادة الجيش عمر البشير من الرئاسة في 11 أبريل الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.