تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت وزارة الدفاع التايوانية، الثلاثاء، اختراق 30 مقاتلة صينية منطقة الدفاع الجوي الخاصة بها المحاذية لمجالها الجوي.

ويعد هذا ثاني أكبر توغل للمقاتلات الصينية في المنطقة التي تصفها تايوان منطقة تحديد الدفاع الجوي.

و”تحديد الدفاع الجوي” منطقة عازلة تقع خارج أراضي الدولة ومجالها الجوي الوطني، لكن للدولة الحق في مطالبة الطائرات الأجنبية القادمة بتحديد هويتها ومراقبتها لأسباب تتعلق بالأمن القومي.

ومن الناحية التقنية تظل هذه المنطقة مجالًا جويًا دوليًا.

وقالت وزارة الدفاع التايوانية في بيان، “عقب اختراق الطائرات الصينية للمجال الدفاعي الجوي، وجهنا تحذيرات ودوريات جوية قتالية ونشرنا أنظمة صواريخ دفاعية لتتبع الطائرات العسكرية الصينية”.

وأضاف البيان أن 30 مقاتلة صينية اخترقت منطقة تحديد الدفاع الجوي.

ويأتي التطور الأخير بعد أسبوع من إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن أن واشنطن ستتدخل عسكريا إذا حاولت الصين استخدام القوة للسيطرة على الجزيرة.

وتايوان قضية محورية لبكين التي ترفض أي محاولات لأنصار الاستقلال، لسلخ الجزيرة عن الصين، وتؤكد أنها لن تتوانى عن حماية أمنها الإقليمي وسيادتها.

وأصبحت الصين عام 1945 عضوا مؤسسا بالأمم المتحدة وإحدى الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي، إلا أن خسارتها الحرب الأهلية عام 1949 دفعت بأعضاء الحكومة للهرب إلى تايوان وتشكيل حكومة هناك، فيما أسس الشيوعيون في الصين بزعامة ماو تسي تونغ، جمهورية الصين الشعبية.

وتتبنى بكين مبدأ “الصين الواحدة” وتؤكد أن جمهورية الصين الشعبية هي الجهة الوحيدة المخول لها تمثيل البلاد في المحافل الدولية، وتلوّح بين الحين والآخر باستخدام القوة والتدخل عسكريا إذا أعلنت تايوان الاستقلال.

 

اقرأ أيضًا:  تصعيد أمريكي.. بايدن: سنتدخل عسكريًا لحماية تايوان