تغيير حجم الخط ع ع ع

نقل موقع “الجزيرة نت” عن مصدرين مطلعين، أن الحكومة الألمانية تستعد لعرض خطة على السلطات اللبنانية، تتكلف مليارات الدولارات، وتهدف لإعادة بناء مرفأ بيروت.

وحسب المصدرين، فإن الخطة الألمانية تأتي في  إطار مساع لحث ساسة البلاد على تشكيل حكومة قادرة على تفادي انهيار اقتصادي.

حيث ذكر المصدران أن الطبقة السياسية الحاكمة في لبنان تحتاج أولًا إلى الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة لإصلاح الميزانية واستئصال الفساد.

ومن الواضح أن الحكومة اللبنانية لن تتمكن من نيل المساعدات الدولية دون تحقيق هذا الشرط، حيث يصر المانحون عليه، بما فيهم صندوق النقد الدولي.

وتسعى ألمانيا وفرنسا – وفق المصدرين- إلى إعادة الإعمار، ومن ذلك طرح برلين في 7 أبريل/نيسان الجاري اقتراحًا وافق بنك الاستثمار الأوروبي على المساعدة في تمويله وسيتم بموجبه إخلاء المنطقة وإعادة بناء المنشآت.

ويعيش لبنان حالة أزمة وفراغ حكومي، حيث كان الرئيس اللبناني، ميشال عون،  قد كلف رئيس الوزراء الأسبق سعد الحريري بتشكيل حكومة جديدة، في 22 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، عقب اعتذار الأكاديمي والدبلوماسي مصطفى أديب، لتعثر مهمته في تأليف حكومة تخلف حكومة رئيس الوزراء المستقيل حسان دياب. 

وعقب شهرين على ذلك، أعلن الحريري أنه قدم إلى عون “تشكيلة حكومية تضم 18 وزيرًا من التكنوقراط. إلا أنها لم تنل موافقة عون، الذي اعترض على ما سماه آنذاك بـ”تفرد الحريري بتسمية الوزراء، خصوصا المسيحيين، دون الاتفاق مع الرئاسة”. 

ومؤخرًا، أعطى عون الخيار للحريري، بين تشكيل حكومته فورًا أو إفساح المجال أمام الآخرين لتولي المهمة.