تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال مسؤولون أمريكيون، إن الرئيس الأمريكي”جون بايدن” قال لرئيس الوزراء الهندي “ناريندرا مودي”، إن شراء المزيد من النفط الروسي ليس في مصلحة الهند ويمكن أن يعرقل رد الولايات المتحدة على الحرب في أوكرانيا.

وفي مستهل محادثات بين البلدين، صرح “بايدن” و”مودي” بتنامي قلقهما حيال الدمار داخل أوكرانيا، لا سيما في بوتشا حيث قُتل كثير من المدنيين.

وقال مسؤول إن “بايدن” لم يصل إلى حد تقديم “طلب صريح” لـ”مودي” يوم الاثنين، مشيرًا إلى أن الهند لديها مخاوف بشأن تعزيز العلاقات بين روسيا والصين.

لكنه أبلغ “مودي” بأن تعزيز وضع الهند على المستوى الدولي لن يتحقق بالاعتماد على مصادر الطاقة الروسية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض “جين ساكي”، “أوضح الرئيس أنه ليس من مصلحتهم زيادة واردات النفط الروسي”.

ورفض وزير الشؤون الخارجية الهندي “سوبرامانيام جايشانكار”، خلال مؤتمر صحفي، سؤالًا بشأن مشتريات الهند من الطاقة من روسيا، قائلًا إن التركيز يجب أن يكون على أوروبا لا الهند.

وقال “ربما يكون إجمالي مشترياتنا خلال الشهر أقل مما تشتريه أوروبا في مساء يوم واحد”.

وتسعى الولايات المتحدة لمزيد من المساعدة من الهند لممارسة ضغوط اقتصادية على روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا.

وقال مودي:”في الآونة الأخيرة، كانت أنباء مقتل مدنيين أبرياء في مدينة بوتشا مقلقة للغاية. نددنا بها على الفور وطالبنا بإجراء تحقيق مستقل”.

وأشار “مودي” إلى أنه اقترح خلال محادثات أجراها في الفترة الأخيرة مع روسيا أن يجري الرئيس فلاديمير بوتين محادثات مباشرة مع نظيره الأوكراني “فولودومير زيلينسكي”.

وحاولت الدولة الواقعة في جنوب آسيا موازنة علاقاتها مع روسيا والغرب، لكنها على خلاف الأعضاء الآخرين في دول الحوار الأمني الرباعي، الذي يضم أيضا الولايات المتحدة واليابان وأستراليا، لم تفرض عقوبات على روسيا.

وفي الآونة الأخيرة، قال بايدن إن الهند هي الوحيدة من بين دول الرباعي التي كانت “مترددة إلى حد ما” في اتخاذ إجراءات ضد روسيا.

واشترت الهند 13 مليون برميل على الأقل من النفط الخام الروسي منذ غزو أوكرانيا في أواخر فبراير شباط، بعد أن أغرتها التخفيضات الكبيرة في أعقاب العقوبات الغربية على الكيانات الروسية. وذلك مقارنة بنحو 16 مليون برميل للعام الماضي بأكمله.

ولم تكشف “ساكي” عما إذا كانت الهند قد قدمت أي التزامات بشأن واردات الطاقة، لكنها قالت إن واشنطن مستعدة لمساعدتها على تنويع مصادر الطاقة.

وقالت “ساكي”، في إشارة إلى تصريحات “مودي” بشأن الحرب :”جزء من هدفنا الآن هو البناء على ذلك وتشجيعهم على فعل المزيد. ولهذا السبب من المهم إجراء محادثات بين الزعماء”.

وأضاف مسؤول أمريكي :”لم نطلب من الهند القيام بأي شيء على وجه الخصوص. الهند ستتخذ قراراتها بعد محادثة صريحة للغاية”.

 

اقرأ أيضًا: وضعوا الرمال في حلقه وقتلوه.. شاب مسلم يلقى حتفه على يد مجموعة من الهندوس