تغيير حجم الخط ع ع ع

قال وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، إن “قلقاً يكتنف مستقبل إسرائيل بسبب فقدانها السيادة في كل من النقب والجليل”.

ووفقًا لصحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، قال غانتس، إن حكومته قلقة من “فقدان إسرائيل أراضي في الجليل والنقب، وإمكانية خسارتها المنطقتين في النهاية”.

وأضاف غانتس، أنه “في حال لم نستثمر في الجليل والنقب، فإننا سنضطر للقبول بقرار التقسيم”.

ويرجع قلق غانتس وفقًا للصحيفة، إلى “تعاظم الثقل الديمغرافي لفلسطينيي الداخل في المنطقتين، ومظاهر التشبث بالهوية الوطنية الفلسطينية التي يعكسها تنظيم الفلسطينيين مسيرات أعلام”.

ولفت غانتس إلى أن إسرائيل يمكن أن تتقلص جغرافياً لتصبح ممتدة فقط بين مدينة “الخضيرة” التي تقع جنوب مدينة حيفا ومدينة “غديرا”، التي تقع على مسافة 25 كيلومترا جنوب تل أبيب.

وقال غانتس إن أحد التهديدات التي أطلقها فلسطينيو الداخل جاء فيه: “بإمكانكم مواصلة السباب، لا فرصة لكم في مواجهة الله، شيئاً فشيئاً نحن نقضم دولتكم”.

اقرأ أيضًا: الخارجية الفلسطينية تستنكر تصريح “غانتس” وتعتبره انتهاك للقانون الدولي