تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال نادي الأسير الفلسطيني، إن الأسير “خليل عواودة” المضرب عن الطعام في السجون الإسرائيلية منذ 67 يوماً رفضاً لاعتقاله الإداري، يعاني من تعب وانهيار كبير في صحته.

وقالت المحامية “أحلام حداد”، التي تمكنت من زيارة “عواودة”، إن “هناك تهالكاً في صحته، وتعب وانهيار كبير”.

وأضافت “حداد”، أن “عواودة يعاني من غباش في العينين، ولا يقدر على الوقوف أو المشي، ويتم حمله على الكرسي المتحرك بالمساعدة”.

وتابعت، أن “نومه قليل، ويعاني من أوجاع شديدة في كل أنحاء جسده، وضغط مستمر على الصدر”.

ونقلت “حداد” عن عواودة أنٌ “عيادة سجن الرملة، غير مؤهل بطاقمه للعناية بالمضربين عن الطعام”.

وأكدت، أنه “يرفض أخذ المدعمات ويشرب الماء فقط، وتساومه إدارة السجن في نقله إلى مستشفى مدني شريطة أخذ المدعمات، وهذا مرفوض عنده”.

كما نقلت عن “عواودة” قوله “مؤمن بقضيتي، معنوياتي في السحاب وأثق بربٌي، عزيمتي ليس لها حدود وصبري مستمدٌ من قوة الله، أما الجسد فقد أتعبته النفس الحرٌة”.

واعتقل “عواودة” عدة مرات، آخرها في 27 ديسمبر/كانون الأول 2021، ويضرب ضد أمر اعتقال إداري صدر بحقه لمدة ستة أشهر.

اقرأ أيضًا: إمعانًا في التنكيل.. جيش الاحتلال يهدم شقة سكنية لأسير فلسطيني