تغيير حجم الخط ع ع ع

كشفت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، عن 20 دولة مهددة بمصير مشابه لما حدث في سريلانكا بسبب المشاكل الاقتصادية والديون المتراكمة، من بينها دول عربية وإسلامية.

وقالت الصحيفة إن قائمة الدول التي تبدو معرضة للخطر طويلة ومتنوعة، وتضم أكثر من 20 دولة من البلدان ذات الأسواق الناشئة المثقلة بالديون وتجد نفسها مضطرة للاختيار بين الدفع للدائنين أو توفير الغذاء والوقود لشعوبها.

وأضافت أن من بين تلك الدول مصر وتونس وباكستان وغانا، وإن الدول الأربعة تجري الآن مباحثات مع صندوق النقد الدولي لإنقاذ اقتصادها.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن العديد من البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط تعاني بسبب ارتفاع أسعار الغذاء والوقود الذي بدأ مع تفشي جائحة كورونا ثم تفاقم خلال الحرب في أوكرانيا.

وقالت فايننشال تايمز إنه مع ضعف النمو في الاقتصادات الناشئة، هناك ارتفاع بتكاليف الاقتراض. إذ تشهد الأسعار في الولايات المتحدة ارتفاعا بوتيرة هي الأسرع منذ 40 عاما، الأمر الذي جعل الاحتياطي الفدرالي يزيد أسعار الفائدة بشكل كبير.

وأوضحت الصحيفة أن حدوث انكماش اقتصادي في الولايات المتحدة قد يشكل إغاثة للبلدان المعرضة لانهيار الاقتصاد، إذ سيؤدي إلى خفض الطلب على الطاقة، ويقلل من تكاليف الاقتراض العالمية، حيث سيضطر بنك الاحتياطي الفدرالي لخفض أسعار الفائدة، الأمر الذي سيؤدي إلى تراجع سعر صرف الدولار الأمريكي. 

وخلصت الصحيفة إلى أن تعرض أكبر اقتصاد في العالم للركود لن يكون أمرا جيدا بشكل عام.

اقرأ أيضا: شركة “أدنوك للتوزيع” الإماراتية تبتلع 50 % من شركة “توتال إنرجيز المصرية