تغيير حجم الخط ع ع ع

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عملية إطلاق كوريا الشمالية، لصواريخ باليستية قصيرة المدى لا يعد “انتهاكاً للثقة”.

جاء ذلك في مقابلة للرئيس الأمريكي مع صحيفة “بوليتيكو”، أجراها أمس الجمعة، مُهوِّناً من التجارب التي تخوضها الدولة الآسيوية (المعزولة سياسياً)، واصفاً إياها بأنها “أشياء عادية جداً”.

وأضاف ترامب: “إنها صواريخ قصيرة المدى ولا أعتبر ذلك انتهاكاً للثقة على الإطلاق، وعند مرحلة ما ربما أعتبرها كذلك، لكن في الوقت الحالي لا”.

وأكّد أنه ربما يفقد الثقة، في نهاية المطاف، بعلاقته الودية مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، والتي وصفها في وقت سابق بأنها “قوية جداً”.

وفي 4 مايو الجاري، أطلقت كوريا الشمالية صاروخين قصيري المدى، في ثاني تجربة من نوعها خلال أقل من أسبوع.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية في تعليقها على ذلك: إنّ “التجارب شملت أكثر من صاروخ باليستي حلَّق أكثر من 300 كيلومتر قبل أن يسقط في المحيط”.

واللافت أن واشنطن أعلنت أنها مستعدة للحوار مع بيونغ يانغ في أكثر من تصريح لمسؤولين أمريكيين رغم إطلاقها الصواريخ في أقل من أسبوع