تغيير حجم الخط ع ع ع

 

اتهم الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، الرئيس السابق لحكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بالخيانة ونكران الجميل.

وكشفت صحيفة “يديعوت آحرنوت” العبرية، اليوم الجمعة، أن هجوم ترامب على نتنياهو جاء بعد قيام رئيس الحكومة الصهيونية السابق بالاتصال لتهنئة الرئيس الأمريكي الحالي، جو بايدن، بعد ساعات فقط من الإعلان عن فوزه في الانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة.

ووفق الصحيفة العبرية، فإن ترامب قال إنه “يشعر بخيبة الأمل من نتنياهو لأنه لم يقف إلى جانبه رغم أنه قدم له ولإسرائيل ما لم يقدمه رئيس أمريكي سابق، مستدلًا بذلك على اعترافه بالجولان ضمن السيادة الإسرائيلية ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس” المحتلة.

وأضاف ترامب: “ما زلت أذكر نتنياهو حينما كان يستعطف باراك أوباما (الرئيس الأمريكي الأسبق) ويرجوه بعدم التوقيع على الاتفاق مع إيران”.

وأكد ترامب أن فوزه في انتخابات عام 2016 حال دون إبادة “إسرائيل”، مبديًا استغرابه من قيام “يهود أمريكا” الذين يتراوح عددهم خمسة ملايين بالتصويت لمنافسه جو بايدن.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أبدت منظمات يهودية غضبها من تصريحات لترامب حول سيطرة اليهود على الكونغرس الأمريكي.

وقال ترامب: “كان لإسرائيل الكثير من القوة، وكان لها تأثير كبير داخل الكونغرس، ولكن الآن لا يوجد مثل هذا، إنه لأمر مدهش جدًا، وعلينا أن نكون صادقين”.

وأضاف: “من المدهش أنني لم أحصل على مثل هذا الدعم في الانتخابات من الناخبين اليهود .. اليهود في بلادنا، وكثير منهم، لا يحبون إسرائيل .. انظر إلى نيويورك تايمز وموقفها القاسي تجاه إسرائيل”.

وقالت قناة “كان” العبرية، إن “الرئيس السابق يواصل الترويج لنظريات المؤامرة المعادية للسامية حول ما يسمى بـ “سيطرة” إسرائيل على الكونغرس الأمريكي”.

ومن جانبها، قالت رابطة مكافحة التشهير بالأشياء، حينها إن “مثل هذه التعليقات تعمل لصالح أولئك الذين يدعون السيطرة اليهودية على الحكومات وهي غير مقبولة”.