تغيير حجم الخط ع ع ع

أكد الرئيس الأمريكي، “دونالد ترامب”، في بيان، مقتل” إبراهيم العسيري” الملقب بصانع “قنبلة الملابس الداخلية” لتنظيم القاعدة.

ونشرت القيادة المركزية للجيش الأمريكي على صفحتها بـ”تويتر”: “بيان من رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب هذا سيؤكد لأول مرة أن إبراهيم العسيري، وهو أحد كبار صانعي القنابل والمنسق الإرهابي للقاعدة، قد قتل قبل عامين في عملية أمريكية لمكافحة الإرهاب في اليمن”.

وأضاف البيان: “قام العسيري ببناء عبوات ناسفة تم استخدامها في الهجوم الفاشل الذي وقع يوم عيد الميلاد عام 2009 والتخطيط لتفجير (أحبار) الطابعة في عام 2010”.

واتهم البيان، “العسيري” بـ”ببناء عبوة ناسفة يُراد استخدامها ضد طائرة ركاب في عام 2012، والجهاز المستخدم في محاولة اغتيال ولي عهد المملكة العربية السعودية السابق”، الأمير “محمد بن نايف”، الذي كان آنذاك يشغل منصب وزير داخلية المملكة العربية السعودية، وأصيب إصابات طفيفة في الهجوم.

وتسبب موت “العسيري” في إعاقة تنظيم القاعدة بشكل كبير في شبه الجزيرة العربية، وفق البيان.

ولم يكشف بيان “ترامب” أي تفاصيل عن العملية التي قتل فيها “العسيري”.

و”إبراهيم حسن عسيري” من مواليد الرياض في السعودية، ويعرف باسم “أبو صالح”، اعتقلته السلطات السعودية عام 2003، عقب محاولته التسلل إلى العراق، ومن ثم أفرجت عنه، ليلتحق بعدها بما يعرف بـ”تنظيم القاعدة في جزيرة العرب” في اليمن.