تغيير حجم الخط ع ع ع

 

وصف الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان بأنه “أكبر مهانة” في مجال السياسة الخارجية تتعرض لها الولايات المتحدة في تاريخها.

وشن ترامب هجومًا على طريقة تعامل الرئيس جو بايدن مع انسحاب القوات، ملقيًا باللوم مرارًا على بايدن في سقوط أفغانستان في أيدي حركة طالبان.

وفي تجمع حاشد لأنصاره قرب كولمان بولاية ألاباما، قال ترامب إن “انسحاب بايدن الفاشل من أفغانستان هو أكبر إظهار مثير للدهشة لعدم الكفاءة الفادحة من قبل رئيس للبلاد، ربما في أي وقت”، مضيفًا: “للأسف لم يتبع بايدن الخطة التي توصلت إليها”.

وأضاف: “كان من الممكن أن نخرج بكرامة، كان يجب أن نخرج بكرامة وبدلًا من ذلك خرجنا بعكس الكرامة تمامًا. هذا ليس انسحابًا، هذا استسلام كامل”.

واعتبر ترامب أن طالبان التي تفاوض معها تحترمه، مؤكدًا على أن الاستيلاء السريع على أفغانستان لم يكن ليحدث لو كان ما زال هو في الرئاسة.

وسيطرت حركة طالبان، الأحد الماضي، على العاصمة كابل وعلى القصر الرئاسي الأفغاني، في حين وصل الرئيس الأفغاني، أشرف غني، إلى الإمارات بعد كل من سلطنة عمان وطاجيكستان.