تغيير حجم الخط ع ع ع

قالت قناة الحرة الأمريكية، إن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” وقع قانونًا يفرض عقوبات على الشركات المساهمة في مشروع “السيل الشمالي 2” الهادف لضخ الغاز من روسيا إلى ألمانيا مباشرة.

وتم التوقيع على القانون، السبت، في قاعدة “جوينت بيز أندروز” العسكرية في ولاية ماريلاند الأمريكية.

ووفقًا لقناة الحرة، فإن العقوبات تستهدف الشركات التي تعمل على بناء خط الأنابيب في بحر البلطيق.

وحذر مشرعون أميركيون من أن خط الأنابيب سيوفر المزيد من الأموال للحكومة الروسية ويزيد بشكل واسع نفوذ الرئيس فلاديمير بوتين في أوروبا.

وصادق مجلس الشيوخ الأمريكي في 17 ديسمبر/ كانون الأول الجاري بغالبية ساحقة على فرض العقوبات، وتم إرسال القانون، الثلاثاء، إلى ترامب للتوقيع عليه.

وأُدرجت العقوبات في مشروع الموازنة السنوية للبنتاغون التي بلغت قيمتها 738 مليار دولار.

وأغضبت العقوبات موسكو والاتحاد الاوروبي الذي يقول إنه يجب أن يكون قادرا على تقرير سياساته في مجال الطاقة.

والأربعاء الماضي، قالت المستئارة الألمانية أنجيلا ميركل إن بلادها ستعارض العقوبات الأمريكية على الشركات المشاركة في إنشاء مشروع السيل الشمالي 2، لأنها عقوبات عابرة للحدود ونحن ضدها.

يشار إلى أن المشروع هو خط أنابيب لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق، بطاقة تقدر بـ55 مليار متر مكعب سنويًا.

وفي 2014، كشفت موسكو عن مشروع “السيل الشمالي 2” عقب تصاعد التوتر مع أوكرانيا التي كان جل الغاز الروسي المصدر إلى أوروبا يمر عبر أراضيها.

وتتخوف دول أوروبية من المشروع لآثاره الاقتصادية والاستراتيجية المتوقعة على دول في وسط وشرقي القارة، والتي تعتمد بشكل شبه كامل على الغاز الروسي.