تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أصدرت وزارة الدفاع التركية، الأربعاء، بيانًا أعلنت فيه بدء عملية إجلاء قواتها المسلحة من أفغانستان بعد تقييم مختلف الاتصالات والوضع والظروف الراهنة.

وقال البيان: “إن القوات المسلحة تعود إلى الوطن بفخر عقب إنجاز المهمة الموكلة إليها بنجاح”، مؤكدًا أنه تم إجلاء 1129 مواطنًا مدنيًا بطائرات عسكرية من أفغانستان.

وأضاف البيان أن “القوات المسلحة التركية تمارس مهامها في أفغانستان منذ عام 2002 للمساهمة في إحلال السلام والاستقرار للشعب الأفغاني الذي تربطها به علاقات تاريخية وثقافية، في إطار اتفاقيات الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي “الناتو” والاتفاقيات الثنائية”.

وأردف: “بعد إعلان الولايات المتحدة الأمريكية وحلف الناتو أنهما سيغادران أفغانستان، أعربت تركيا عن نيتها حول إمكانية مواصلة مسؤوليتها في تشغيل مطار حامد كرزاي الدولي بأمان ووفق المعايير الدولية، كما فعلت لمدة 6 سنوات، في حال توفرت شروط معينة، استنادًا إلى عبارة (ستواصل تركيا الوقوف إلى جانب الشعب الأفغاني ما دام يريد ذلك) التي طالما عبرت عنها تركيا دائمًا”.

وتابع: “وفي هذا السياق، تم التدخل مع قوات دول أخرى لمعالجة الاضطراب بمطار حامد كرزاي وتم ضمان تنفيذ الأنشطة في المطار من خلال توفير الأمن فيه”.

وسيطرت حركة طالبان، منتصف أغسطس/ آب الجاري، على العاصمة كابل وعلى القصر الرئاسي الأفغاني، في حين وصل الرئيس الأفغاني، أشرف غني، إلى الإمارات بعد كل من سلطنة عمان وطاجيكستان.