تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعرب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن استعداد بلاده للتطبيع التدريجي مع أرمينيا، تحت شروط.

تصريح أردوغان جاء خلال عودته إلى تركيا بعد إتمام جولته الخارجية التي شملت البوسنة والهرسك والجبل الأسود، خلال اليومين الماضيين.

وقال أردوغان: “بدلًا من الاتهامات أحادية الجانب، يجب أن تسود الأساليب الواقعية الاستشرافية، ويمكننا العمل على تطبيع علاقاتنا تدريجيا مع حكومة أرمينية تبدي استعدادها للتحرك في هذا الاتجاه”، مؤكدًا أن المنطقة بحاجة إلى مواقف بناءة جديدة.

ووفق الرئيس التركي، فإنه على الرغم من وجود اختلافات في الرأي والتطلعات فإن بذل جهد صادق لتطوير علاقات حسن الجوار على أساس الثقة بما في ذلك احترام وحدة أراضي وسيادة كل طرف “سيكون مسار عمل مسؤول”.

وفي 27 سبتمبر/ أيلول 2020، أطلق الجيش الأذربيجاني -بدعم تركي واسع- عملية لتحرير أراضيه المحتلة وذلك عقب هجوم شنه الجيش الأرميني على مناطق مأهولة مدنية أخرى. وتمكن الجيش الأذربيجاني من تحرير 5 مدن و4 بلدات و286 قرية، قبل أن تقر أرمينيا بالهزيمة.

وبعد معارك ضارية استمرت نحو 4 أسابيع، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة أذربيجان السيطرة على محافظاتها المحتلة، قبل نهاية العام الحالي.