تغيير حجم الخط ع ع ع

 

بثت قناة “تي آر تي ورلد” التركية الناطقة بالإنجليزية، و”تي آر تي خبر” الإخبارية المحلية فيلمً وثائقيًا بعنوان “المصنع”، كشفا فيه علاقات فرنسا المشبوهة مع تنظيم الدولة (داعش).

وكشف الجزء الأول للفيلم، الذي بُث الجمعة، عن قيام شركة “لافارج”، عملاق صناعة الأسمنت المقربة من الحكومة الفرنسية، بدفع عشرات الملايين من الدولارات لتنظيمي “داعش” و”بي كا كا” في سوريا.

ووفق الفيلم، فإن دفع هذه المبالغ جاء مقابل السماح باستمرار عمل الشركة الفرنسية التي كانت توجد مصنعها على بعد 50 كم جنوبي مدينة “عين العرب” في سوريا، مؤكدًا أن ذلك كان يتم بعلم من الاستخبارات الفرنسية.

كما كشف الفيلم عن مراسلات إلكترونية خاصة بمديري الشركة جاء فيها أن “لافارج” الفرنسية قامت بين عامي 2013-2014 بدفع عشرات الآلاف من اليورو لتنظيم “داعش” الإرهابي شهريًا من أجل مواصلة نشاطها في البلاد.

وكانت لافارج ذاتها قد أقرت، بعد تحقيق داخلي، بأن فرعها في سوريا هو الذي دفع الأموال للتنظيمين الإرهابيين؛ وذلك لمواصلة عملها في سوريا بعد عام 2011، لكنها في الوقت نفسه ترفض عدة تهم وجهت لها.