تغيير حجم الخط ع ع ع

أكَّد الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان»، توافق أنقرة وموسكو بشأن التركيز على إيجاد حل سياسي للأزمة السورية، التي دخلت عامها السابع على التوالي.

وأضاف «أردوغان»، في مؤتمر صحفي مشترك عقده في مدينة «سوتشي» الروسية، مع الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين»، أنّه تناول أبعاد الأزمة السورية بكامل تفاصيلها مع نظيره الروسي.

وعن العلاقات الثنائية القائمة بين الجانبين، دعا «أردوغان» إلى إزالة كل العقبات التي تعوق وصول حجم التبادل التجاري بين بلاده وروسيا إلى 100 مليار دولار، بما في ذلك رفع تأشيرة الدخول.

من جانبه، قال الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين»، إنّه «تمّ بحث التدابير المشتركة لإزالة القيود المتبقية في تجارة الإنتاج الزراعي»، مؤكدًا أنّ التقدم في العلاقات الثنائية بين روسيا وتركيا مرتبط بإزالة القيود والحواجز المتبادلة.

ووفقًا للرئيس الروسي فإنَّ حجم التجارة بين موسكو وأنقرة نما خلال الأشهر التسعة الماضية بنسبة 36%.

وبدأت تحضيرات أنقرة وموسكو من أجل عقد الاجتماع السابع لمجلس التعاون رفيع المستوى بين البلدين، بحسب «الأناضول».

وأكّد «أردوغان» أنّ بلاده تولي أهمية كبيرة لتطوير علاقاتها مع روسيا في جميع المجالات والقطاعات، خاصةً في مجال الصناعات الدفاعية.

وشدَّد الرئيس التركي أنّ التعاون فيما يتعلق بمشروع خطّ أنابيب «السيل» التركي، ومحطة «أق قويو» النووية يتقدم في مساره.

ومشروع خط أنابيب السيل التركي، يتكون من خطين، أحدهما لتلبية احتياجات تركيا من الغاز الطبيعي، والثاني لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر الأراضي التركية؛ حيث سينقل 15.75 مليار متر مكعب من الغاز الروسي إلى تركيا، وسيدخل حيّز الاستخدام خلال 2019.