تغيير حجم الخط ع ع ع

قال السفير التركي لدى السودان “عرفان نذير أوغلو”، الأحد، خلال لقائه رئيس الجبهة الوطنية للتغيير (تضم 22 حزبا وحركة مسلحة) “غازي صلاح الدين”، إن بلاده ملتزمة بكل اتفاقياتها مع السودان، ودعمها له في مشروعات التنمية.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية “سونا”، أن اللقاء بحث الأوضاع في السودان والعلاقات الثنائية، وتفاصيل اللقاء الذي جرى بين رئيس الوزراء “عبدالله حمدوك”، و”صلاح الدين” مؤخراً.

والخميس؛ أعلنت الجبهة الوطنية للتغيير أن “حمدوك”، التقى “صلاح الدين”، في لقاء هو الأول من نوعه منذ تولي الأول رئاسة الوزراء أغسطس/آب الماضي.

وشدد “صلاح الدين” على أن العلاقات السودانية التركية من الثوابت المهمة.

وأِشاد بدور تركيا في دعم السودان، وكذلك في دعم مشروعات التنمية على وجه الخصوص.

وتكونت الجبهة الوطنية للتغيير في 2018، للاستعداد لخوض انتخابات 2020، قبل التطورات الأخيرة والاحتجاجات التي أطاحت بالنظام الحاكم في السودان، ويعدها البعض جزءاً من النظام السابق.

وتشهد العلاقات بين البلدين تطورا خلال العقدين الماضيين، وتحديدا منذ وصول حزب “العدالة والتنمية” إلى السلطة في تركيا عام 2002، حيث وضع خطة طموحة لتعزيز التواصل مع البلدان الأفريقية.

كما شهدت العلاقات بين البلدين حراكا واسعا منذ زيارة الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، إلى السودان في ديسمبر/كانون الأول 2017.