تغيير حجم الخط ع ع ع

طالب الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” النائب الديمقراطية المسلمة “إلهان عمر” بالاستقالة من “الكونجرس”.
وقال -في تصريحات لصحفيين بالبيت الأبيض، “الثلاثاء” 12 فبراير- إن على “إلهان” الاستقالة من الكونجرس أو من عضوية لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب.
وأضاف: “لا مكان لمعاداة السامية في الكونغرس الأمريكي، والاعتذار الذي قدمته ليس كافيًا”.
ويأتي ذلك على خلفية انتقاد “إلهان عمر”، في تصريحات الأحد الماضي، دعم بلادها لـ”إسرائيل”، وإشارتها إلى وقوف مؤسسات ضغط “لوبيات” وراءها، ولسيما لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية(AIPAC).

و”الإثنين” الماضي، اعتذرت النائبة في بيان نشرته عبر “تويتر”، وقالت: “يجب أن نكون دائمًا على استعداد للتراجع والتفكير في النقد، كما أتوقع أن يسمعني الناس عندما يهاجمني البعض من أجل هويتي، ولهذا السبب أعتذر بشكل قاطع”.
وأضافت: “في الوقت نفسه، أعيد التأكيد على الدور الإشكالي الذي تلعبه جماعات الضغط في سياستنا، سواء أكانتAIPAC أوNRA (الاتحاد القومي الأمريكي للأسلحة)”.
ويذكر أن مجلس النواب المنتخب حديثا في الولايات المتحدة، شهد لأول مرة عضوية سيدتين مسلمتين، وهما “إلهان عمر” ذات الأصول الصومالية، و”رشيدة طليب”، فلسطينية الأصل.