تغيير حجم الخط ع ع ع

تصاعدت الاحتجاجات في أنحاء متفرقة من إيران على خفض الدعم الحكومي للمواد الغذائية آخذة منحى سياسي، وردد المحتجون شعارات تدعو كبار قادة البلاد للتنحي، في حين أفادت تقارير غير مؤكدة بمقتل ما لا يقل عن أربعة متظاهرين.

جدير بالذكر أن الاحتجاجات اندلعت في بعض المدن بسبب قرار الحكومة خفض الدعم، ما تسبب في ارتفاع الأسعار بنسبة تصل إلى 300 بالمئة لمجموعة متنوعة من المواد الغذائية.

كما رفعت الحكومة الإيرانية أسعار بعض السلع الأساسية مثل زيت الطهي ومنتجات الألبان في البلد الذي يعيش ما يقرب من نصف سكانه البالغ عددهم 85 مليون نسمة تحت خط الفقر بحسب الأرقام الرسمية.

من جانبهم، طالب المحتجون بمزيد من الحرية السياسية وإنهاء النظام القائم وإسقاط زعمائه

فيما ذكرت وكالة رويترز، نقلاً عن سكان بالعاصمة الأحد، أن هناك انتشاراً مكثفاً لقوات الأمن في أنحاء طهران.

كما أفادت منظمة (نتبلوكس) التي ترصد حجب الإنترنت عالميا أمس السبت، بحدوث انقطاع استمر ساعات في إيران وسط الاحتجاجات، وهي خطوة ربما اتخذتها السلطات لمنع المتظاهرين من التواصل مع بعضهم البعض ومشاركة المقاطع المصورة على مواقع التواصل الاجتماعي.

يشار إلى أن الاحتجاجات استمرت، صباح الأحد في ما لا يقل عن 40 مدينة وبلدة في أنحاء إيران، بما في ذلك بلدة كوتشان بالقرب من الحدود مع تركمانستان ومدينة رشت الشمالية ومدينة همدان بغرب البلاد.

اقرأ أيضاً :احتجاجات واعتقالات بعدة مدن إيرانية بسبب ارتفاع الأسعار