تغيير حجم الخط ع ع ع

دعا وزير الداخلية المغربي “عبد الوافي لفتيت”، ونظيرته الإسرائيلية “أيليت شاكيد”، إلى تطوير آليات التشاور بشأن مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

جاء ذلك وفقًا لبيان لوزارة الداخلية المغربية، عقب اجتماع عمل بين الجانبين في الرباط،، حضره عدد من كبار مسؤولي الوزارتين.

وأفاد البيان: أن “اللقاء يندرج في سياق الإعلان المشترك بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، الموقع أمام الملك محمد السادس في ديسمبر/ كانون الأول 2020”.

وذكر أن اللقاء يعكس “التزام البلدين باستئناف الاتصالات الرسمية الكاملة بين النظراء المغاربة والإسرائيليين”.

واعتبر أن “اللقاء كان مناسبة لتبادل مثمر بين الوزيرين، بشأن قضايا تدخل ضمن اختصاصات قطاعيهما على التوالي والآفاق الواعدة للتعاون بين البلدين”.

والإثنين، بدأت وزيرة الداخلية الإسرائيلية زيارة رسمية إلى المغرب، غير محددة المدة.

وفي 10 ديسمبر/كانون الأول 2020، أعلنت إسرائيل والمغرب، استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، بعد توقفها عام 2000، وسط رفض من هيئات وأحزاب مغربية.

 

اقرأ أيضا: بينيت: الهدف الرئيسي لإسرائيل خلال زيارة بايدن وضع خطة لمواجهة إيران