تغيير حجم الخط ع ع ع

 

انطلقت تظاهرات شعبية غاضبة في البحرين، أمس الخميس، منددة بالتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، تزامنًا مع وصول وزير خارجية الكيان الصهيوني يائير لابيد للعاصمة البحرينية، المنامة، في أول زيارة رسمية علنية لوزير إسرائيلي منذ إعلان اتفاق تطبيع العلاقات بين الطرفين قبل عام.

وأحرق متظاهرون إطارات خارج العاصمة، صباح أمس، بينما غرد مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي تحت وسم “البحرين ترفض الصهاينة”، تعبيرًا عن رفضهم للتطبيع.

ورفع المتظاهرون شعارات رافضة للتطبيع، واصفين خطوات النظام البحريني بالخيانة بسبب تخليه عن القضية الفلسطينية.

ومن المقرر أن يفتتح لابيد مقر سفارة إسرائيل في العاصمة المنامة، كما سيجري مباحثات لتوطيد العلاقات مع البحرين.