تغيير حجم الخط ع ع ع

 

خرج مئات السودانيين، أمس الأحد، للشوارع متظاهرين في مدينة عطبرة، للمطالبة بـ”عودة الحكم المدني الديمقراطي”، في حين عرضت “لجان المقاومة” مبادرة للحل السياسي، وفق ما نقلته الوكالة الرسمية للبلاد “سونا”.

وقام المتظاهرون بحرق إطارات المركبات في الشوارع، ورددوا شعارات تندد “بالحكم العسكري”، وتطالب “بعودة الحكم المدني”، كما رفع المتظاهرون لافتات مكتوب عليها: “لا للحكم العسكري”، و”نعم للدولة المدنية”، و”حرية، سلام، وعدالة”.

جدير بالذكر أنه في يوم الخميس الماضي، دعا رئيس مجلس السيادة الانتقالي، “عبد الفتاح البرهان”، إلى “العمل معا لإيجاد الحلول التي تخرج السودان من دائرة العنف والخلاف، وتجنب مزالق الانحراف عن السلمية”.

في السياق ذاته، طرحت “لجان المقاومة المستقلة” مبادرة للتوافق الوطني، عبر حوار يضم ألوان الطيف السياسي كافة دون إقصاء لأحد

وأشارت إلى مواصلة التتريس والمظاهرات إلى أن تتحقق كل المطالب، مشيرة إلى أنها “الوسيلة الوحيدة للوصول إلى سودان ديمقراطي جديد، يسوده الدستور والقانون”.

يذكر أنه منذ 25 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، يشهد السودان احتجاجات رداً على إجراءات استثنائية اتخذها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، أبرزها فرض حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وهو ما تعتبره قوى سياسية “انقلابا عسكريا”.