تغيير حجم الخط ع ع ع

 

خرجت مسيرات حاشدة برام الله احتجاجًا علـى اغتيال السلطة للمُعارض السياسي والمرشح للمجلس التشريعي نزار بنات، فجر يوم الخميس، مِن قبل قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية.

إلا أن شرطة السلطة اعتدت على المتظاهرين وأصيب شاب بقنبلة غاز فوق عينه، خلال قمع أجهزة السلطة للتظاهرة المُنددة باغتيال الناشط نزار بنات في رام الله.

وطالب المتظاهرون بإسقاط سلطة أوسلو ورحيل رئيسها محمود عباس ومن حوله، في مسيرتهم التي توجهوا فيها إلى مقر “المقاطعة” في رام الله.

كما ردد المشاركون هتافات من قبيل “الشعب يريد إسقاط النظام” و”ارحل ارحل يا عباس”.

واغتالت أجهزة أمن السلطة الناشط السياسي الفلسطيني نزار بنات، صباح اليوم الخميس، بعد اعتقاله من منزله في بلدة دورا جنوب الخليل.

وفجر هذا الاغتيال غضبًا واسعًا في الشارع الفلسطيني، كما لاقى إدانات فلسطينية وأممية وحقوقية واسعة.