تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت رئاسة الشؤون الدينية في تركيا أن أنقرة والدوحة ستتعاونان لاتخاذ خطوات ملموسة ضد ظاهرة معاداة الإسلام على الساحة الدولية.

جاء ذلك في بيان صادر عن المؤسسة التركية، أمس الثلاثاء، حيث قالت إنه قد تم توقيع “مذكرة تفاهم للتعاون في مجالات الأوقاف والشؤون الإسلامية” بين رئاسة الشؤون الدينية، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة قطر، خلال زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان إلى الدوحة.

وتابع البيان أنه باتفاقية التعاون التي وقعها رئيس الشؤون الدينية، علي أرباش، ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية في قطر، غانم بن شاهين الغانم، فإنه سوف تتُخذ خطوات ملموسة على المستويين الدولي والإقليمي ضد ظاهرة معاداة الإسلام المتزايدة والمقلقة على الساحة الدولية.

ووفق البيان، فإنه بعد توقيع هذه الاتفاقية ستعقد اجتماعات حول القضايا الراهنة بين المؤسستين، وسيتم تبادل الخبرات حول قضايا الحج والعمرة، بالإضافة إلى تقديم الدعم للمجتمعات والطلاب المسلمين، ومشاركة الخبرات والمعرفة حول أنشطة الإرشاد والأوقاف والزكاة.

وقام الرئيس أردوغان قبل يومين بزيارة رسمية إلى قطر استغرقت يومين، التقى خلالها أمير البلاد، تميم بن حمد، وأشرف الزعيمان على توقيع 15 اتفاقية تعاون بين البلدين في العديد من المجالات والقطاعات.