fbpx
Loading

تعرف على فوائد ثمرة اللوكوما الصحية

بواسطة: | 2017-09-28T15:43:20+02:00 الخميس - 28 سبتمبر 2017 - 3:43 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

تعد “اللوكوما” فاكهة تنتجها الأشجار في الغابات المطيرة في البيرو والبرازيل، ولها من الخصائص العظيمة التي تجعلها من أهم الأطعمة في تلك البلاد.

وتعد مرتفعات جبال الأنديز في جمهورية بيرو الموطن الأصلي لشجرة اللوكوما، وتتواجد أيضا في الإكوادور وبيرو بحالة برية أيضا، كما تزرع في كوستاريكا، وهاواى، وشيلي، وكولومبيا، وبوليفيا، ونيوزيلندا، وجنوب أفريقيا، وأستراليا، كما تزرع في فلوريدا وكاليفورنيا على نطاق محدود.

أما ثمار اللوكوما فهي ذات غلاف أخضر من الخارج، واللب أصفر من الداخل، وتحتوي على بذرة صلبة، وتعد بيرو المنتج الرئيسي لها على مستوى العالم بإنتاجية تتعدى 12 ألف طن سنويا، وتليها الإكوادور.

وتؤكل الثمار طازجة في العادة، كما تتم إضافتها للأطعمة المختلفة لتكسبها نكهة متميزة، وتزيد نسبة حلاوتها، كما يتم تصنيعها كشرائح مجففة، أو كمسحوق يستخدم كإضافات للأطعمة المختلفة.

ولفاكهة اللوكوما قيمة غذائية عالية، وتستعمل طازجة أو مجففة، وتوجد بها فلافونيدات ومضادات أكسدة، كما أنها غنية بالكربوهيدرات والفيتامينات مثل بيتا كاروتين، والنياسين (B3).

كما تحتوي على العديد من العناصر الغذائية بكميات بسيطة مثل الحديد، والزنك، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيزيوم.

وتقوم الفلافونيدات بدور مهم في الحماية من أمراض القلب والسرطان، وتصلب الشرايين، كما يمكن أن تسهم بدور في مكافحة مرض ألزهايمر وتقليل أعراض الشيخوخة.


اترك تعليق