تغيير حجم الخط ع ع ع

عيّن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، الاقتصادي، مقدم البرامج التلفزيونية السابق “لاري كادلو”، في منصب كبير مستشاريه الاقتصاديين، خلفا لـ”غاري كوهن”، الذي استقال من منصبه الأسبوع الماضي.

وقالت متحدثة البيت الأبيض، “سارة ساندرز”، في تصريحات صحفية، أمس “الأربعاء” 14 مارس إن كادلو، وافق على مقترح يقضي بتسلمه منصب كبير المستشارين ورئاسة المجلس الاقتصادي الوطني.

والخميس الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي، أنه وقّع مرسومًا بفرض جمارك على واردات الحديد بنسبة 25% والألمنيوم 10%، والذي كان أعلن “كادلو”، قبل أسبوعين اعتراضه على خطة “ترامب”.

وقال “كادلو”، في مقال نشرته قناة “سي إن بي سي”، في 3 مارس الجاري، إن “الزيادة في الضرائب الجمركية هي في الحقيقة زيادة في نسب الضرائب”، معتبرا أن الشركات التي تستخدم الحديد والألمنيوم، وكذلك المستهلكين سيتضررون من ذلك.

وتولى “كادلو”، منصبا في الفترة 1981-1985، خلال فترة الرئيس الأربعين للولايات المتحدة، “رونالد ريجان”.

واضطر “كادلو”، للاستقالة من بنك “بير شتيرنز” عام 1994، الذي باشر العمل فيه عام 1987، بسبب تعاطيه الكوكايين.

وفي 2001 باشر تقديم برنامج عن التمويل والاقتصاد على قناة “سي إن بي سي” الأمريكية، واستمر لغاية 2014، كما أنه كان يشارك في برامج أخرى بصفته محللا أيضا.