تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشفت تقارير إسرائيلية عن مسارعة حماس لبناء شبكات أنفاق هجومية في الحدود مع قطاع غزة.

فوفقًا لموقع “واللا” الاستخباراتي العبري، أكدت مصادر أن هذه الأنفاق تم بناؤها باتجاه “الجدار الذكي”، الذي بنته إسرائيل تحت الأرض على حدود غزة.

وقال الموقع: “على هذه الخلفية، يوم الأربعاء الماضي، عبر فلسطينيان من قطاع غزة الحدود دون أن يرصدهما الجيش الإسرائيلي، وألقيا زجاجة حارقة على مركبة هندسية تهدف إلى تحديد مواقع أنفاق حماس وفرا عائدين إلى عمق الأراضي الفلسطينية”.

وأوضحت المصادر، أنه تم “الكشف عن عدد مزدوج من الأنفاق التي دخلت إلى إسرائيل، خلال بناء الجدار”.

ولفتت إلى أنه “وعلى الرغم من استكمال بناء الجدار، لكن الجناح العسكري لحركة حماس لم يتخل عن الفكرة بحفر أنفاق هجومية باتجاه إسرائيل”.

وقالوا: “من المفترض أن تصل بعض الأنفاق التي يحاول ناشطو حماس حفرها إلى الجدار، ومن هناك خططت قوة للخروج وتسلق السياج أو تفجيره، وجزء آخر يهدف إلى فحص جودة الأنظمة التكنولوجيا في الجيش الإسرائيلي”.

وكانت إسرائيل أعلنت في ديسمبرالماضي، الانتهاء من بناء جدار تحت الأرض على حدود غزة مزود بأجهزة استشعار، وذلك ردا على ما نشرته “حماس” من أنفاق كانت سببا في تفوقها في الحرب عام 2014.