تغيير حجم الخط ع ع ع

يستعد مجلس الأمن الدولي مناقشة تقريرا يكشف تورط نظام بشار الأسد في هجوم كيميائي على بلدن خان شيخون في أبريل الماضي.

وأنهت لجنة التحقيق المشتركة من الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية تقريرها، وسط إدانة باستخدام غاز الأعصاب “السارين”.

من جانبه، قال مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نكي هيلي، إن هذه هى المرة الرابعة التي يشهد فيها خبراء أن النظام السوري يستخدم أسلحة محرمة دوليا ضد المدنيين، مشددة على ضرورة محاسبة الأسد.

وأكدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، في يونيو الماضي، استخدام غاز السارين في هجوم خان شيخون، لكنها لم تحدد مسؤولية أي طرف.