تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشف تقرير برلماني مغربي، أمس الثلاثاء، عن انضمام 1659 مغربيا إلى مجموعات إرهابية مختلفة في سوريا والعراق.

يسعى التقرير الذي أعدته لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان المغربي للوقوف على أوضاع المغاربة العالقين في سوريا والعراق.

وبحسب التقرير، سافرت 290 امرأة مغربية و 628 قاصرًا إلى العراق وسوريا.

وجاء في التقرير أن “ما مجموعه 345 مقاتلا عادوا إلى المغرب وتمت محاكمتهم بموجب التشريع الوطني الذي يعاقب [الأفراد] الذين ينضمون إلى الجماعات الإرهابية في أي مكان”.

وذكر التقرير البرلماني أن “عددًا كبيرًا من المقاتلين وعائلاتهم قتلوا”، لكن دون تحديد العدد الدقيق.

وبحسب التقرير، فإن 250 مقاتلا رهن الاعتقال حاليا في سوريا والعراق.

وأثار التقرير ناقوس الخطر بشأن ما اعتبره أوضاع “مؤلمة” و”خطيرة” للمواطنين المغاربة في سوريا والعراق خاصة النساء والأطفال، ودعا إلى تسهيل عودتهم إلى المغرب.