تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشف برنامج “ما خفي أعظم” الذي تبثه قناة الجزيرة القطرية أن حركة، تتخذ لنفسها اسم “حرية”، أسرت ضابطين إسرائيليين، أثناء تنفيذهما مهمات أمنية سرية خارج الأراضي المحتلة. 

وخلال البرنامج الذي تم بثه أمس الجمعة، نشرت الجهة الخاطفة مقطع فيديو مصور يظهر فيه الضابطان الإسرائيليان وهم في حالة الأسر. 

ووفق قناة الجزيرة، فإن “ديفيد بيري رجل مهام سرية في جمعية إلعاد الاستيطانية وديفيد بن روزي خبير بتروكيماويات، وتم اختطافهما في عمليتين منفصلتين”، دون الكشف عن مكان الاختطاف.

كما ربطت الجهة الخاطفة مصير الإسرائيليين بالإفراج فلسطينيين في سجون الاحتلال.

ومنذ شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، وهو تاريخ إعلان الحركة ذاتها لأسر الضابطين، لم تصدر سلطات الاحتلال الإسرائيلي أي بيانات حول الأمر.