تغيير حجم الخط ع ع ع

 

في دليل آخر على دعم الولايات المتحدة الأمريكية للانفصاليين في سوريا، صرح تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” ، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، وعده بعدم التخلي عنه، بخلاف ما حصل في أفغانستان.

وقال زعيم التنظيم الانفصالي الإرهابي، فرهاد عبدي شاهين، الملقب بـ “مظلوم عبدي”، خلال لقاء أجرته معه صحيفة “تايمز” البريطانية، الأربعاء، إن “التنظيم بات يشعر بالقلق عقب انسحاب الجيش الأمريكي من أفغانستان، وأنه أصبح يخشى من مواجهة نفس المصير”.

وأضاف أن الرئيس الأمريكي أرسل مبعوثين إلى التنظيم لطمأنته، كما أن قائد القيادة الوسطى الأميركية الجنرال فرانك ماكينزي، زار شمالي سوريا مؤخرًا، هذا بالإضافة إلى لقاء نائب وزير الخارجية الأمريكي جوي هود، مع زعيم التنظيم مؤخرًا.

ونقل “عبدي” عن بايدن قوله: “هنا (شمالي سوريا) ليست أفغانستان، سياستنا (الأمريكية) مختلفة تمامًا في هذه المنطقة”.

يذكر أن الولايات المتحدة تدعم تنظيم “ي ب ك” الذي يعد الفرع السوري لتنظيم “بي كا كا” المصنف إرهابيًا لدى تركيا ودول عدة.

ويسيطر التنظيم -الذي يطمح للانفصال بالجزء الشمالي من سوريا والعراق- على مساحات واسعة من شمال شرقي سوريا، بالإضافة إلى سيطرته على موارد النفط في هذه المناطق.