تغيير حجم الخط ع ع ع

هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي “نفتالي بينيت“، بالتحرك منفردًا ضد البرنامج النووي الإيراني.

جاء ذلك، خلال استقباله، مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة “رافائيل غروسي”.

وقال بينيت له: “إسرائيل تفضل حلًا دبلوماسيًا فيما يتعلق بالبرنامج النووي الإيراني، ولكنها قد تقوم بتحرك مستقل”.

ووفقًا لبيان صادر عن مكتب “بينيت”، إن “إسرائيل تحتفظ بحق الدفاع عن النفس، والتحرك ضد إيران لوقف برنامجها النووي، إذا فشل المجتمع الدولي في القيام بذلك في إطار زمني مناسب”.

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي على “الخطر الكبير الذي يشكله استمرار التقدم الإيراني نحو امتلاك السلاح النووي، من خلال تضليل المجتمع الدولي باستخدام المعلومات الملفقة والأكاذيب”.

وشدد “بينيت”، على الضرورة الملحة “المتمثلة بتجند المجتمع الدولي من أجل التصدي لإيران، بكافة الوسائل، في سبيل الحؤول دون حصولها على سلاح نووي”.

ولفت إلى تأييد إسرائيل لقيام الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتنفيذ مهامها حيال إيران بشكل مهني ومستقل، وعلى الأهمية الكامنة في نقل رسالة حادة وواضحة إلى إيران من قبل مجلس المحافظين التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية من خلال قراره المزمع.

وأوضح “بينيت” أن إسرائيل تفضل المسار الدبلوماسي لتجريد إيران من كافة إمكانياتها لتطوير السلاح النووي، ولكنها تحتفظ مع ذلك بحقها في الدفاع عن نفسها وفي اتخاذ إجراءات ضد إيران في سبيل كبح برنامجها النووي، إذا أخفق المجتمع الدولي في ذلك خلال الإطار الزمني المحدد.

اقرأ أيضًا: مقتل جنرال في الحرس الثوري الإيراني في ظروف غامضة