تغيير حجم الخط ع ع ع

 

وقعت شركة TotalEnergies الفرنسية عقدا بقيمة 27 مليار دولار مع العراق يوم الأحد للاستثمار في صناعات الغاز والنفط والطاقة الشمسية في البلاد. 

وتم الإعلان عن الصفقة من قبل وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار إسماعيل خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس التنفيذي لشركة TotalEnergies، باتريك بويان، في بغداد.

وقال إسماعيل إن الاتفاق يهدف إلى الحد من اعتماد العراق على الوقود الأحفوري. قائلًا: “هذا هو أكبر استثمار من قبل شركة غربية في العراق”.  وأضاف: “تنفيذ هذه المشاريع هو التحدي الذي نواجهه الآن.”

على الرغم من أن المجموعة الفرنسية لم تؤكد بعد قيمة الاستثمار، إلا أن مسؤولي الشركة قالوا إن الخطة هي استثمار 10 مليار دولار في البنية التحتية. وستعقب ذلك جولة ثانية من الاستثمارات يبلغ مجموعها 17 مليار دولار.

وأوضحت مصادر في وزارة النفط العراقية أن العقد مع المجموعة الفرنسية يغطي أربعة مشاريع: إنشاء مزرعة للطاقة الشمسية في أرطاوي تنتج 1000 ميجاوات من الكهرباء ، أي ما يعادل مفاعل نووي ؛ أنابيب مياه البحر من الخليج إلى حقول النفط العراقية الجنوبية ، حيث يتم استخدام المياه لاستخراج النفط من الرواسب الجوفية ؛ زيادة الإنتاج من حقل أرطاوي النفطي بالقرب من ميناء البصرة الجنوبي من 85,000 برميل يوميا إلى 210,000 برميل يوميا ؛ وبناء مجمع لاستغلال الإنتاج من حقول الغاز في القطاع. بدلا من إحراق أو حرق الفائض ، فإن الخطة هي استعادته لاستخدامه في توليد الكهرباء.

ينتج العراق حاليا 16,000 ميجاوات من الكهرباء، وهو أقل بكثير من احتياجاته المقدرة بـ 24,000 ميجاوات. يزداد الطلب على الكهرباء إلى 30,000 ميجاوات في موسم الصيف عندما تتجاوز درجات الحرارة 50 درجة مئوية وتستخدم وحدات تكييف الهواء أكثر بكثير من المعتاد.