تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشفت قناة “بي بي سي عربي” عن تسجيلات صوتية للحظات الأخيرة للرئيس التونسي المخلوع، زين العابدين بن علي، قبل هروبه من تونس في 14 يناير/ كانون الثاني 2011.

وأكدت القناة، أمس الجمعة، على صحة التسجيلات، حيث قالت إنها “تأكدت منها عبر خبراء وتقنيين”.

وأظهرت التسجيلات حديثًا بين رجل الأعمال المعروف المنتج السينمائي، طارق عمار، والرئيس التونسي، بعيد خطابه الشهير يوم 13 يناير 2014.

وقال بن علي حينها: “لا يفهمون (الشعب) إلا باللهجة العامية”، في إشارة منه إلى إلقائه الخطاب بالعامية. ليرد عليه بن عمار، قائلًا: “هذا هو ابن الشعب وهذا زين الشعب (يقصد بن علي) وكل المؤسسات الإعلامية الأجنبية فرانس 24 والعربية شكرتك، العالم معك والشعب معك”.

وأشار التقرير إلى أن بن علي “لم يكن ينوي مغادرة تونس، وأنه فقط كان يتجه لإيصال عائلته إلى وجهة آمنة”.

إلا أنه “أثناء مرافقته لعائلته قام بن علي بالاتصال بوزير الدفاع آنذاك رضا قريرة، الذي أخبره أن الوزير الأول محمد الغنوشي قد تولى الحكم”.